الاستقلال تستضيف أمسية شعرية بعنوان " قيادتنا ثورة وثروة"

2020-01-26

عقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح/ إقليم نابلس، منطقة الشهيد خليل الوزير/ أبو جهاد، أمسية شعرية بعنوان " قيادتنا ثورة وثروة"، تحت رعاية جامعة الاستقلال، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح معالي اللواء د. توفيق الطيراوي، نائب محافظ أريحا يسرى السويطي، عدد من أمناء سر الأقاليم لحركة فتح، الشاعر مازن بدرخان، ود. صبحي الحمداني، عدداً من أهالي منطقة الأغوار، في مسرح الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، يوم أمس.

ورحب معالي اللواء د. توفيق الطيراوي، بالحضور، مؤكداً أن حركة فتح هي صاحبة المشروع الوطني، مشيراً الى مكانة الشعراء والأدباء العظيمة، ودورهم في التذكير بالقضية الفلسطينية، وحفظ مكانة الشهداء والأسرى، قائلاً " فعليكم أن تمدحوا الشهيد والأسير وفلسطين وتاريخنا، والعامل والمزارع والفلاح".

وأضاف معالي اللواء د. توفيق الطيراوي، أن المعركة السياسية مع الإحتلال، ستتحول الى  ثورة شعبية ومعارك دولية، تبعاً لما سيحصل في ضم الأغوار الأسبوع القادم، وما يترتب على صفقة القرن من قرارت، قائلأً:" إن الرد سيكون هو البقاء في الأرض ، والموت من أجل الأرض، ولا حلاً آخر، وستبقى الأغوار بمواطنيها وشبابها وقراها أرضاً فلسطينيةً الى الأبد".

من جهته أكد أمين سر حركة فتح إقليم الأغوار أمجد أبو ذياب، على مبدأ صمود الشعب الفلسطيني في وجه الإحتلال، وأن حركة فتح هي بوصلة القضية.

وقدم الشاعر مازن مازن بدرخان، و د. صبحي الحمداني، قصائد شعرية وطنية، تتحدث عن فلسطين، والأغوار، وضرورة الثبات والمقاومة والصمود في الأرض في وجه الإحتلال.

وفي نهاية الأمسية ألقى الطفل رامي بلاونة قصيدة شعرية، وتم تقديم درع شكر وتقدير لمعالي اللواء د. توفيق الطيراوي، حيث اجتمع أهالي ووجهاء منطقة الأغوار،  بمعالي اللواء لمناقشة التحديات والبحث في الحلول القابلة للتطبيق.