المفوض السياسي العام يزور الاستقلال ويلقي محاضرة لطلبة الجامعة

2024-02-05

استقبل أ.د نور الدين أبو الرب رئيس جامعة الاستقلال اليوم الاثنين سيادة اللواء طلال دويكات المفوض السياسي العام والناطق باسم الأجهزة الأمنية والوفد المرافق له ، بحضور العميد زاهر صباح نائب الرئيس للشؤون العسكرية و د. إياد مسعود مساعد الرئيس للعلاقات العامة والدولية و الإعلام ، و د. زياد شرقاوي مساعد النائب الأكاديمي.

  

و رحب أ.د نور الدين أبو الرب بسيادة اللواء دويكات والوفد الضيف مشدداً على أن أبواب الاستقلال مفتوحة للعمل والتعاون والشراكة الحقيقية مع التوجيه السياسي، وترسيخ ذلك من خلال الدبلومات المتخصصة معه، مضيفاً أن الجامعة هي للجميع ولكل ما يدعم الأمن الفلسطيني .

 

و أكد رئيس الجامعة أ.د أبو الرب في حديثه أن الاستقلال جل تركيزها في تقوية ممارسة الطلاب و غرز و تعزيز الانتماء و الأمانة لديهم و تأهيلهم للعمل في الأجهزة الأمنية وحماية المواطنين.   

 

من جهته أعرب اللواء دويكات عن سروره بزيارة الاستقلال التي اعتبرها مفخرة للشعب الفلسطيني و رافداً أساسياً للمؤسسة الأمنية الفلسطينية بالكوادر المتعلمة و المدربة ،مضيفاً أن أي فرصة للتعليم هو عمل مقدس و هو السلاح الحقيقي الذي يجب التركيز عليه مردفاً أن التعاون مع الاستقلال ينصب في اتجاه ترسيخ الفكر و الوعي و التحصين و تقوية المناعة لدى الطلاب الذين هم رجال و فتيات المؤسسة الأمنية في المستقبل .

 

وأشار اللواء دويكات أن ما يحدث في غزة من حرب إبادة تنفطر له القلوب، واستمرار غرس الخنجر الإسرائيلي في الضفة الغربية وسياسة الاغتيالات، ما هو إلا الوجه القبيح والحقيقي للحكومة الإسرائيلية المتطرفة و سياستها، مبيناً أن الخيار هو الصمود و الثبات و العزيمة و الإرادة ، و أن الشعب الفلسطيني لن يفقد الأمل حتى التحرير والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

 

و ضم وفد التوجيه السياسي كلا من العميد وائل عليان مدير الشؤون العسكرية و مساعد المفوض للإدارات المساندة، و أنس صلاحات مساعد المفوض لإدارة شؤون المحافظات الشمالية ، و احمد عمرو مدير عام الإدارة العامة للإعلام و مساعد المفوض السياسي العام ، و عثمان الديك مدير الغدارة العامة للتدريب ، و خليل عبده مدير مديرة أريحا      

 

 و سياق متصل ألقى معالي اللواء طلال دويكات المفوض العام للتوجيه السياسي محاضرة لطلبة البكالوريوس سنة رابعة،وطلبة الدبلوم سنة ثانية حول الوضع الراهن بحضور العميد زاهر الصباح نائب الرئيس للشؤون العسكرية و طاقم معهد التدريب و التنمية،و الكادر العسكري و الأكاديمي.

 

وأوضح اللواء دويكات أمام الطلاب أن الفترة الحالية التي يعيشها الشعب الفلسطيني هي حرجة للغاية ودقيقة وبالغة الصعوبة، والحرب التي تقودها إسرائيل في قطاع غزة و صورة الألم التي تخيم على العالم بأسره و شطب عائلات كاملة من السجل المدني و ازدياد الرقم عن 100 ألف فلسطيني بين شهيد و جريح معظمهم من الأطفال و النساء، و تدمير المباني و البنى التحتية ، وتكريس فكرة التهجير و اقتطاع الأراضي لجعلها منطقة عازلة و تقسيمها، في مشهد مشروع يحاول الاحتلال الإسرائيلي قهر شعبنا الفلسطيني في ظل عدم تحرك موقف رسمي دولي كافي . 

 

و في محاضرته قال اللواء دويكات أن فخامة الرئيس محمود عباس و القيادة الفلسطينية تعمل بجهود حثيثة ومركزة في جميع الاتجاهات الدولية والعربية على وقف العدوان الإسرائيلي على قطاعنا الحبيب والانسحاب منه والإدخال العاجل للمساعدات الإنسانية،مشدداً على عدم الرضوخ لأي ضغوطات واشتراطات للتخلي عن قطاع غزة.

 

واستعرض اللواء دويكات سياسة الحكومة الإسرائيلية المتطرفة التي تنصلت و تتهرب من أي التزام و استحقاق و رفضها لحل الدولتين و اعتبار السلطة الفلسطينية خطراً عليها، بالإضافة لسياسة التحريض المستمر و شطب القضية الفلسطينية و المستقبل السياسي الفلسطيني ، متبنية شعارا و هو " سلطة متجددة " تشطب حق العودة و القدس، متطرقاً لقرصنة الحكومة الإسرائيلية وسرقتها لأموال المقاصة الفلسطينية، و الإجتياحات المستمرة لمدن ومخيمات الضفة الغربية و اعتداءات المستوطنين.   

وشدد اللواء دويكات أمام الطلاب على أهمية التحلي بالانتماء والعقيدة العسكرية والأمنية الفلسطينية و تقوية الروح الوطنية أمام الهجمة التي تحاول زعزعة صورة الأجهزة الأمنية الفلسطينية و تشويه صورتها ، مؤكداً للطلاب أنهم حماة الوطن و ضباطها المستقبليين.  

 

وتأتي هذه المحاضرة انسجاماً مع خطة النشاطات اللامنهجية المشتركة بين معهد التدريب والدائرة العسكرية وعمادة شؤون الطلبة و تحقيقاً لفلسفة المعهد لتطوير التدريب على كافة الأصعدة و التعاون و الشراكة الكاملة مع المؤسسة الأمنية

عرض المزيد